7 أخطاء شائعة في التجارة الالكترونية وكيفية تجنبها

جاهز للعمل

شهد قطاع التجارة الالكترونية تحولًا كبيرًا بعد الوباء العالمي في عام 2020، ومع ذلك، فإنه يعتبر تغييرًا إيجابيًا بسبب التحول نحو كل ما هو رقمي. وفقا للإحصائيات، فان في عام2020 اشترى أكثر من ملياري شخص سلعًا أوقاموا باستخدام خدمات عبر الإنترنت، وخلال العام نفسه، تجاوزت مبيعات التجزئة الإلكترونية 4.2 تريليون دولار في جميع أنحاء العالم. لذلك، هذا هو الوقت الأمثل لأي صاحب عمل لنمو تجارته عبر الإنترنت ويبدأ البيع من خلال متجر الالكتروني.

شركات التجارة الإلكترونية تزدهر، لذلك إذا كنت تفكر في بدء متجر إلكتروني خاص بك، فإليك سبعة أخطاء شائعة يجب تجنبها:

خطأ التجارة الالكترونية رقم 1: إهمال أبحاث السوق

التجارة الالكترونية من خصائصها ان سوق العمل بها غير مستقر، يتغير بسرعة، وله نشاط تجاري ديناميكي. لذلك من المهم الاهتمام بأبحاث السوق لدراسة الجمهور المستهدف وفكرة عملك والموقع قبل بدء أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك. ستساعدك أبحاث السوق على فهم وتحديد التغييرات في السوق المستهدف و تقليل عوامل المخاطرة، وأخيراً، ستوفر لك صورة شاملة لاتجاهات السوق.

يكمن حلنا لهذه المشكلة من خلال إجراء الاستقصاءات البحثية للسوق أو بدء محادثات مع جهات تستوفي معايير جمهورك المستهدف.

حاول دائمًا العثور على شركات تجارة إلكترونية مماثلة وقارن بين منافسيك في السوق.

مقالات ذات صلة: 4 طرق سهلة للتأكد من فكرة مشروعك قبل البدء فيه

خطأ التجارة الالكترونية رقم 2: ضعف طرق الدفع

يد تستخدم لابتوب بطاقة بنك التجارة الالكترونية

لا يبحث العميل فقط عن منتج رائع على موقع الويب الخاص بك، ولكن أيضًا يبحث عن خدمة جيدة مثل عملية دفع بسيطة وآمنة. بوابة الدفع التي تحددها لموقع التجارة الإلكترونية الخاص بك هي ميثاق الثقة التي تبنى مع عملائك أثناء قيامهم بعمليات الشراء.

في عام 2018، ذكر تقرير نشرته Shape Security أن 80٪ إلى 90٪ من محاولات تسجيل الدخول على الإنترنت على مواقع التجارة الإلكترونية هم قراصنة يستخدمون بيانات مسروقة.

الحل لذلك هو إنشاء مجموعة متنوعة من خيارات الدفع على موقع التجارة الالكترونية الخاص بك ، لتلبية احتياجات العملاء المختلفة.

يقدم متجر GoDaddy الإلكتروني طرق دفع لضمان عملية شراء سلسة وآمنة، مثل PayPal و Stripe و 2Checkout.

الخطأ رقم 3: إهمال تحسين موقع الويب لمستخدمي الجوّال

وفقًا لـ Cyber Monday (9.2 مليار دولار هم الإيرادات عبر الإنترنت في عام 2019)، جاء 54٪ من الزوار من الأجهزة المحمولة، في حين أن حوالي 33٪ يتفحصون من على أجهزتهم المحمولة، بزيادة تزيد عن 40٪ عن العام السابق. لذلك، يعد إنشاء تصميم موقع ويب متوافق مع الأجهزة المحمولة أمرًا مهمًا للمبيعات ويساعد على تحسين تصنيف SEO الخاص بك.

كيف يمكنك حل هذا: عند التفكير في كيفية جعل موقع الويب الخاص بك مناسبًا للجوّال ، يجب الانتباه إلى التصميم وتحسين حجم الصورة وحجم الخط والمحتوى واستخدام أدوات إنشاء مواقع الويب سريعة الاستجابة.

مقالات ذات صلة: تصميم موقع متوافق مع الهاتف الجوال في عام 2021

ملاحظة: قوالب أداة GoDaddy لإنشاء موقع ويب بالعربي متوافقة مع الجوّال. يمكنك تجربتها مجانا.

الخطأ رقم 4: عدم وجود هوية تجارية

كعكة حظ التجارة الالكترونية

أحد الأخطاء التجارية الأكثر شيوعًا هو بدء موقع للتجارة الإلكترونية دون الالتفات إلى هوية العلامة التجارية أو الرسالة المراد توصيلها. يجب أن تتحد جودة المنتج بهوية قوية تجعله فريدًا من نوعه في السوق. لإنشاء شركة تجارة إلكترونية مزدهرة، ستحتاج إلى بناء هوية قوية للعلامة التجارية.

حاول أن تكون أصليًا.

كما هو مذكور أعلاه، إذا أجريت أبحاثًا سوقية كافية، فمن المفترض أن يكون لديك فكرة قوية عما يبحث عنه جمهورك المستهدف، وكيفية التعامل معه. ركز على مطابقة شعارك مع فكرة عملك، وانتبه إلى نغمة المحتوى وحتى تنسيق عنوان بريدك الإلكتروني.

إن امتلاك هوية قوية للعلامة التجارية يزيد من ثقة العميل ويزيد من إمكاناتك في زيادة الوعي بالعلامة التجارية.

مقالات ذات صلة: دليل المبتدئين في تسويق العلامة التجارية خطوة بخطوة في 2020

ملاحظة: يمكنك استخدام عنوان بريد إلكتروني احترافي ليطابق هوية العلامة التجارية الخاصة بك.

الخطأ رقم 5: تحذير “غير آمن”

تعد الرسالة المنبثقة “تحذير غير الآمن” مؤشر مقلق لأي عميل جديد يزور موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك.

أحد العناصر الأكثر أهمية في أي موقع للتجارة الإلكترونية هو تأمين المعاملات وعملية جمع البيانات الحساسة مثل البيانات المصرفية والمعلومات الشخصية. تؤيد Google رسميًا تأمين مواقع الويب باستخدام HTTPS نظرًا لأنه مهم أيضا لزيادة حركة المرور على الموقع.

كيف يمكنني تأمين موقع الويب الخاص بي: يمكنك تأمين موقع التجارة الالكترونية الخاص بك بشهادات SSL.

قفل على لابتوب التجارة الالكترونية

يمكنك القيام بذلك بخطوتين:

  • أولاً، تأكد من أن لديك شهادة SSL مثبتة بشكل صحيح على موقع الويب الخاص بك.
  • ثانيًا، تأكد من فرض نسخ HTTPS لعناوين URL على صفحاتك.

شهادة SSL هي منقذ لموقع التجارة الإلكترونية الخاص بك.

الخطأ رقم 6: سوء تجربة المستخدم

تجربة المستخدم هي تجربة العميل في موقع الويب الخاص بك منذ بداية دخوله الموقع حتى خروجه، يستخدمه أصحاب الأعمال لمراقبة مدى سرعة ومرونة وظائف موقع التجارة الالكترونية الخاص بك للزائرين عند شراء منتجك أو استخدام خدمتك. سيساعدك بحث UX على تقديم أفضل الحلول لعملائك – لأنه يمكنك معرفة ما يحتاجون إليه بالضبط.

تذكر إضافة رموز في المكان المتعارف عليه على الموقع مثل وضع عربة التسوق الخاصة بك في الزاوية اليمنى العليا.

التنقل البسيط والسلس بين الصفحات يسهل استخدام الموقع من الجوال. من الأفضل إنشاء شريط بحث للعملاء للعثور على المنتجات بسهولة. وأخيرًا حاول تجنب التعقيد غير الضروري.

مقالات ذات صلة: ما هي تجربة المستخدم ولماذا هي مهمة للمستخدمين ومواقع الويب 

الخطأ رقم 7: عدم كفاءة خدمة العملاء بعد البيع

قد يبدو أن إنشاء متجر إلكتروني امرا كافيا لزيادة المبيعات، ولكن يجب أيضًا أن تضع في اعتبارك تتبع مدى رضا العميل بعد عملية الشراء. حاول ألا تجعل العميل يواجه تجربة شراء سلبية، أو أن يقوم العميل بشرح مشكلته لمتحدثين مختلفين من خدمة العملاء، يجب أن تكون شركتك لديها فريق دعم يقظ ومنظم. من المهم أن تتذكر كيف ستؤثر تجربة الخدمة السيئة على موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك بشكل سلبي. في الواقع، 86٪ من العملاء مستعدون لدفع المزيد مقابل تجربة خدمة عملاء رائعة.

لتجنب ذلك ، قم بإجراء استبيان لمعرفة رأي عملائك بعد الحصول على خدمتك أو منتجك.

هناك مواقع مثل Survey Monkey توفرلك جمع معلومات لبناء وتجميع الاستبيانات. من المهم دائمًا استخدام لغة إيجابية أثناء التعامل مع العملاء. عليك أن تهتم برسائل البريد الإلكتروني التقديرية بعد كل عملية شراء لإرضاء عميلك.

هل أنت جاهز لبدء التجارة الالكترونية البيع عبر الإنترنت؟

يتم بناء أي عمل تجاري ناجح في التجارة الالكترونية على رضا عملائك، ستساعدك هذه المقالة في تحديد أكثر أخطاء التجارة الإلكترونية شيوعًا وكيفية تجنبها. لذلك، تذكر أن تكون حريصًا دائمًا وتراقب العوامل المختلفة التي يجب أخذها في الاعتبار.

ملكية الصورة تعود إلى: GoDaddy

مقرها في دبي، ترأس سيلينا منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في GoDaddy، تقوم بالإشراف على نمو الأعمال التجارية والعلامة التجارية في هذه المنطقة. قبل انضمامها إلى GoDaddy، ترأست سيلينا العلاقات الإعلامية في جميع أنحاء أوروبا لمشروع واسع النطاق للطاقة يقع مقره في هولندا، وكانت على جانب الوكالة الرائدة في أنشطة التواصل لأمثال Facebook, Verisign Inc and Euler Hermes. نشأت سيلينا في أستراليا، ودرست الدراسات الدولية و إعلام في جامعة أديليد قبل الانتقال إلى اسطنبول وإكمال درجة الماجستير في العلوم السياسية في جامعة بوغازيتشي. كما أنها حاصلة على CIM Level 6 Diploma في التسويق. بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية كلغتها الأم، تتحدث سيلينا التركية والألمانية.