علاقات العمل: أهم النصائح حول بناء وتكوين علاقات العمل وأساسيات بداية السيرة المهنية

المنتجات المذكورة
انطلق نحو احتراف تكوين علاقات العمل

البحث عن وظيفة وتكوين علاقات عمل قد يكون أمر متعباً ومحبطاً بعض الشيء. سواءاً كنت طالب على وشك التخرج وتشعر بالضياع، أو أنك قد استقلت من وظيفتك للتو وتبحث عن فرص جديدة، أو أنك طالبي جامعي لا تشعر بالأمان حول مستقبلك وقلق بشأنه، لا داعي للقلق، جميعنا مررنا بهذه الفترة و نحن موجودون لمساعدتك.

نسبة البطالة ما بين الشباب في الشرق الأوسط عالية بعض الشيء، فقد بلغت 23% أي ما يقارب ضعف نسبة معدلات البطالة حول العالم البالغة 13%

الطريقة الأمثل للبحث عن الوظائف هي من خلال علاقات العمل. بناء علاقات مع المجتمع من حولك هي أحد المهارات التى تكسبها مع الزمن من خلال الاختلاط مع محيطك. كما أن بناء علاقات العمل هو أمر مشابه لـ التسويق أو الترويج عن مهاراتك من خلال بناء شبكة من المعارف. كيف باستطاعتك التسويق عن نفسك ومهاراتك؟ كيف باستطاعتك بناء شبكة رائعة من المعارف ؟ في هذا المقال سنتطرق إلى الإجابة عن هذه الأسئلة ومساعدتك لتتميز بهذا الخصوص.

الأيام الرائعة من الماضي انتهت

علاقات العمل وبناء العلاقات تختلف بشكلها الحالي عن الأجيال السابقة. انتهت تلك الأيام التى كان عليك طباعة سيرتك الذاتية وتوزيعها، أو أن تطلب من أقاربك المساعدة في إيجاد وظيفة أو حضور التجمعات والندوات الرسمية. قد يكون الخيار الأخير، حضور التجمعات والندوات الرسمية خيار جيد، ولكنه ليس الخيار الوحيد.

يتمتع جيل الألفية بمزايا كثيرة أهمها العدد الكبير من مواقع التواصل الاجتماعي، التى يستطيع استخدامها في تكوين وبناء علاقات العمل. الخيارات أصبحت كثير ولم تعد محدودة. كما أن وسائل التواصل الاجتماعي أيضاً أضافت بصمتها على عالم الأعمال و الوظائف. سواءاً كنت تبحث عن عمل، معلومات أو أفكار فباستطاعتك دوماً إيجاد ما ترغب به، سواءاً علاقات عمل أو شواغر وظائف من خلال علاقات التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

يوفر لك الإنترنت الفرصة للتواصل مع الكثير من الناس واستكشاف العديد من الفرص الجديدة. إن توفر لديك المهارات المطلوبة، كل ما عليك فعله هو التواصل مع الأشخاص المناسبين واستعد لبدأ سيرة وظيفية زاهرة.

عليك إنشاء ملف تعريفي على الإنترنت (أون لاين)

عليك البدأ بالعمل على هويتك الإلكترونية بوقت مبكر جداً، هويتك الإلكترونية هي شكل من أشكال التعريف عن نفسك على شبكة الإنترنت، حتى وإن كنت لا تزال طالب في المرحلة الثانوية بإمكانك إنشاء حساب لينكد إن. إذا فعليك البدأ باكتساب الخبرات وبناء مهاراتك بوقت مبكر من حياتك، من خلال الاتحاق بـ برامج التدريب، نشاطات الطلاب، العمل الجزئي وما إلى ذلك. ستتمكن من التعرف بشكل أفضل على نقاط القوة والضعف التى تتميز بها شخصيتك، مما سيساعدك بالتعرف أفضل على المجال الوظيفي الأنسب لك والفرص.

لبناء ملف تعريف مهني كامل وقوي ستحتاج لكل من :

  1. سيرة ذاتية احترافية
  2. رسالة تحفيزية قوية
  3. تشكيلة من المهارات
  4. شهادات لإثبات مؤهلاتك العلمية وخبراتك العملية

هل لديك كل ما تحتاجه ؟ بإمكانك البدأ بإنشاء ملك التعريف المهني الخاص بك على أحد مواقع التوظيف و علاقات العمل الاحترافية. بإمكانك استخدام كلاً من لينكد إن LinkedIn ، Wuzzuf.net، Bayt.com ، Career Advancers وهناك أيضاً العديد من المواقع الأخرى التى باستطاعتك استخدامها لبناء علاقات عمل.

احرص على بناء الملف بشكل كامل وتحديثه بشكل دوري. عليك دوماً استخدام صورة رسمية، أي أن لا تكون صورة من أحد رحلاتك أو مع مجموعة من الأصدقاء. ولا تنسى ذكر جميع مهارات التى اكتسبتها بالإضافة إلى مهامك ومسؤولياتك السابقة.

لبناء علاقات عمل عليك أن تشارك وتخالط دوماً

ماذا نعني بقول أنه يجب عليك حضور الفعاليات والندوات ؟ لا يقتصر الأمر على معارض التوظيف وورشات العمل الخاصة بكتابة السيرة الذاتية، هناك العديد من النشاطات الأخرى المتعلقة بمجال عملك ذاته أو المجال الذي ترغب بدخوله. أن كنت شغوفاً بما يتعلق بـ المركبات، فعليك بالبحث عن معارض السيارات، وإن كنت مهتم بالوظائف التعليمية، فعليك بحضور المعارض التى تقام في المدارس والجامعات.

بإمكانك أيضاً حضور النشاطات بكل أنواعها، سواءاً مؤتمرات، معارض أو غيرها، فهي فكرة جيدة وفعالة أيضاً. تكوين وبناء علاقات العمل أمر يتطلب النشاط بشكل مستمر، تستطيع تكوين العلاقات دوماً وفي أي مكان، لا داعي للخجل. عليك الابتعاد والخروج خارج محيطك لتتمكن من مقابلة أشخاص جديد وتوسيع شبكة العلاقات، كلما اتسعت شبكة العلاقات كلما زادت فرصة مقابلة شخص ما مميز.

تطبيق Meetup، هو تطبيق رائع حقاً، تستطيع استخدامه لمقابلة ناس جدد وتكوين علاقات مع الآخرين. بإمكانك الانضمام إلى أحد التجمعات أو إنشاء تجمع جديد لجمع أناس يشاركون الاهتمام ذاته وبناء علاقات معهم. بإمكانك الانضمام إلى عدد من التجمعات ولقاء أشخاص مميزين حقاً، ومن يعلم، فقد يحالفك الحظ!

الخطوات التالية في تطوير علاقات العمل

هل أنشأت ملف التعريف المهني الخاص بك على مواقع العمل ؟ هل تحدثه بشكل مستمر ؟ هل تحضر وتشارك بـ النشاطات والدورات ؟

إذاً فـ بإمكانك الانتقال إلى المرحلة التالية، وهي حجز اسم نطاق -دومين Domain– باسمك مثل yourname.com وربط النطاق بـ صفحتك على موقع لينكد إن لتوجيه الزوار إلى ملفك التعريفي.

أو بإمكانك أخذ خطوة متقدمة أكثر وبناء موقعك الخاص بنفسك باستخدام أداة إنشاء المواقع GoDaddy Website Builder وبإمكانك أيضاً ربط موقعك مع حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، تويتر، انستجرام، بينترست، لينكد إن و يوتيوب. سيكون بوسعك التواجد على أكثر من منصة، مما سيتيح لك الوصول إلى عدد أكبر من الناس و تكوين علاقات أكثر. باستخدام موقعك ستتمكن من عرض أعمالك وسيرة الذاتية أيضاً.

احرص على نشر منشورات تساعد بإعطاء صورة وانطباع جيد عن نفسك، الانطباع الذاته الذي ترغب بتوصيله لـ مديرك الجديد، ولا تنشر أي شيء قد يتسبب باحراجك لاحقاً أو إعطاء صورة خاطئة عن نفسك. حتى وإن كان الانطباع من أحد منشوراتك على الانترنت، لا يزال مؤثر أيضاً.

الجزاء من جنس العمل

تكوين العلاقات، سواءاً علاقات عمل أو غيرها، هو أمر ذو منفعة متبادلة. أثناء بحثك أو تصفحك إن صادفت مقال أو إعلان عن أحد الشواغر، بإمكانك المساعدة أيضاً عن طريق إعادة النشر، بهذا قد تتمكن من مساعدة أحدهم، والنتيجة هي كسب امتنان شخصين، أولهم الشخص الذي حصل على الوظيفة، والثاني هو المدير الذي ساعدته بإيجاد موظف له.

وعليك أيضاً البقاء على تواصل مع زملاء عملك السابق، وحافظ على علاقة جيدة معهم. قد تحتاج توصية من مديرك يوماً ما، أو أن زملائك قد يرشحوك إلى أحد الشواغر أو ما شابه.

تذكر، كما تعطي سـ تُعْطى

علاقات العمل تكوين معارف

ابقى على تواصل …

أحد أكثر المشاكل انتشاراً بين الباحثين عمل، هو ليس بـ قلة اهتمامهم وتقديرهم لمدى أهمية تكوين علاقات عمل، بل بطريقة ممارسة تكوين العلاقات. تذكر دوماً أن تكوين العلاقات هي عملية مستمرة، أي أنها تحتاج لوقت ومجهود، وليس شيء تفعله فقط عند احتياجك لـ وظيفة. بناء علاقات العمل هو كـ بناء العلاقات الأخرى، عليك دوماً الخروج من محيطك ومخالطة أناس جدد.

ولا تخجل لـ لقاء أشخاص تعرفت عليهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي. اتباع النصائح المذكورة سيساعدك بـ إتقان مهارات التواصل وتكوين العلاقات.

 

ملكية الصورة تعود إلى: Rawpixel via Unsplash

مقرها في دبي، ترأس سيلينا منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في GoDaddy، تقوم بالإشراف على نمو الأعمال التجارية والعلامة التجارية في هذه المنطقة. قبل انضمامها إلى GoDaddy، ترأست سيلينا العلاقات الإعلامية في جميع أنحاء أوروبا لمشروع واسع النطاق للطاقة يقع مقره في هولندا، وكانت على جانب الوكالة الرائدة في أنشطة التواصل لأمثال Facebook, Verisign Inc and Euler Hermes. نشأت سيلينا في أستراليا، ودرست الدراسات الدولية و إعلام في جامعة أديليد قبل الانتقال إلى اسطنبول وإكمال درجة الماجستير في العلوم السياسية في جامعة بوغازيتشي. كما أنها حاصلة على CIM Level 6 Diploma في التسويق. بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية كلغتها الأم، تتحدث سيلينا التركية والألمانية.