رجل أعمال أم رائد أعمال، ما الفرق بينهما؟

أظهر لهم أنك محترف

في السنوات القليلة الماضية انتشر مصطلح رائد الأعمال في المنطقة العربية والعالم أجمع. وأصبح الكثير من الأشخاص يتساءلون عما إذا كان هناك فرق حقيقي بين رائد الأعمال ورجل الأعمال أم هي مجرد مسميات فقط. قبل ان نبدأ فى سرد عما إذا كان في فروق بينهم أم لا، يجب أن نعرف أن رائد الأعمال و رجل أعمال كلاهما أصحاب مشاريع ويديرون مؤسسات وفى الغالب مؤسسات ناجحة.

ولكن فى الحقيقة، توجد العديد من الفروقات بين رائد أعمال و رجل أعمال فكلاً منهما له مواصفات وقدرات تميزه عن الآخر وإن كانوا يتشابهون في بعضاً منها. فما هي هذه الفروقات؟

ما هو الفرق بين رجل أعمال و رائد أعمال؟

رائد أعمال

يتميز رائد الأعمال بأن له قدرات ومهارات إبداعية سواء فى الفكر أو  فى التنفيذ، ويطلق عليه “صائد الأفكار” حيث يستطيع أن يحول الفكرة الى استثمار حقيقي قابل للنجاح أو الفشل. ولذلك رواد الاعمال واصحاب المشاريع الريادية يبحثون دائماً داخل كل مشكلة عن حل عبقري يكون بمثابة المنقذ لحل المشكلة والسبيل لنجاحهم.

يتصف رائد الأعمال بأنه حاضر الذهن دائماً، فهو يحاول الاستفادة من كل حدث أو موقف يراه أمامه ولذلك نجد ان معظم المشاريع الفريدة والتى حازت على اعجاب العالم بأكمله كانت نتيجة حدث أو مشكلة ما لاحظها أو عاشها رائد الأعمال.

مقالات ذات علاقة: مهارات النجاح: ما هي المهارات التي يحتاجها رواد الأعمال

ومن الأحداث والمفارقات التي تحدث وينتج بعدها مشروع ضخم ورجل ريادى هو موقف حدث بالفعل مع  رائد الأعمال ترافيس كالانيك مؤسس ومالك “أوبر”، بينما كان ترافيس وشريكه كامب بالعاصمة الفرنسية “باريس” عام 2008، وكانوا ينتظران سيارة أجرة، كان للإلهام كلمته الكبرى، إذ خطرت  فكرة لترافيس لانشاء تطبيق أوبر، فبذل جهوداً مضنية لإخراج الفكرة للنور حتى أصبحت محل إعجاب العالم وبالاخص الوطن العربي وأصبحت هي الفكرة الفريدة من نوعها.

ولكن و كطبيعة أي مشروع تجاري، فإن كل فكرة فريدة حازت على نجاح واعجاب العالم بعد فتره بسيطه يصبح لها منافسين والمنافسين دائماً هم رجال أعمال يتربحون من الأفكار الرائدة بعد القيام بتنفيذها. أو رائد أعمال آخر ويقوم بالتعديل على الفكر”الرائد” أيضاً تنال اعجاب الجمهور ومثال على ذلك تطبيق كريم، حيث أجرى كريم بعض التعديلات الجذريه فى فكرة أوبر وأصبح ليس فقط تطبيق لإيجار السيارات بل أدخلت حلولاً تقنية محلية لتحسين خدمات النقل والخدمات المصرفية والتجارة الإلكترونية في المنطقة، حيث تطورت من كونها مجرد شركة تقدم خدمات حجز السيارات وتوصيل الطلبات إلى واحدة من أفضل التطبيقات اليومية في الشرق الأوسط، وهنا تغلبت كريم على أوبر، ومن شدة الفروق التى فاق بها كريم عن أوبر و النجاح الذي حققه، توصل أوبر الى اتفاق بشراء كريم بمبلغ 3.1 مليار دولار تقريباً فى مارس عام 2019.

ومن هنا نستطيع أن نقول أنّ الفكرة الرائدة ليست هي من تحوز على اعجاب الجمهور وتكون بمثابة طفرة فى عالم الأعمال بل أصبح أيضاً التعديل على الفكرة واعطاءها شكل مختلف عما كانت عليه هي أيضاً فكر ريادى معدل جديد.

ولذلك اسمح لي أن اقول أنّ الرؤية المستقبلية التى يتمتع بها رائد الأعمال يجب أن تكون ذات بعد زمني كبير حتى يستمر نجاح الفكرة الرائدة ولا تنهزم أمام المنافسة الشديدة في العالم.

ومن أهم الصفات التى يتحلى بها رواد الأعمال ما يلي:

  • حب المغامرة: شغف رائد الأعمال الدائم بخوض بحر عالم الأعمال بأفكار جديدة هو فى حد ذاته مغامرة لا يستطيع غيره أن يخوضها، حيث أنه يشغل كل طاقته وكل ما حوله فى تنفيذ ما يؤمن به والعمل على إنجاح فكرته.
  • الثقة بالنفس: من أهم صفات التي يجب توافرها في رائد الأعمال هي ثقته بنفسه وعقله وفكره ولذلك هو “ثابت الخطى يخطو الخطوة دون قلقلة أو ذبذبة فى اتخاذ القرار”.
  • الطموح: فالطموح لرائد الأعمال هو بمثابة محرك قوي يدفعه للأمام و يحثه للعمل الدؤوب و تحقيق النجاح المستمر. ولذلك، يمكن أن نعتبر الطموح السر الذهبي لكل من له هدف و يريد ان يحققه.  فبدون الطموح والعزيمة لا يمكن أن تصل لهدفك، فاعمل دائماً على أن تحافظ على مقدار طموحك وعلى تعليته باستمرار وقم بانشاء جدار قوي بينك وبين الإحباط. فالطموح و الاحباط أمران لا يمكن أن يتواجدا في عقل واحد، فإما أن تكون ذات طموح كبير وتنجح او يقل دافعك و يسيطر عليك الإحباط فتفشل.
  • القيادة: من أهم عوامل النجاح هو فريق العمل ولذلك عندما تجد فكرة رائدة ناجحة يجب ان تعلم ان خلف الكواليس فريق ناجح وذلك بسبب إدارة ناجحة والتى تتمثل فى النهايه فى ذلك الرجل الريادي الناجح صاحب الفكرة الذي يتحلى بالقيادة و امكانية ادارة فريق العمل الذي غالباً ما يتصف بالتنوع.
  • الإبداع: المقصود به الفكر الإبداعي والسؤال هنا، ما الفرق بين الفكر العادي و الفكر الإبداعي؟ هذا السؤال إجابته تشبه كثيراً اجابة سؤال “ما الفرق بين رائد الأعمال و رجل أعمال ؟” يمكن أن اختصرها واقول أن الفكر الإبداعي هو من السبب في إيجاد رائد أعمال ناجح. فكره الإبداعي كان سبب فعال لايجاد حل لمشكلة يُعجَب بها العالم. الفكر العادي هو فكر تقليدي ، يمكن اعتباره فى عالم الأعمال فكراً عبقرياً فكل من فكر يستحق كل التقدير.

رجل أعمال

رجل أعمال رائد أعمال يمشي

في نظري، رجل أعمال هو شخص ناجح و مميز أيضاً، فهو يدخل سوق العمل بكل التنافس القوي الموجود فيه و مع ذلك يستمر بالعمل و يقدم كل ما عنده لينجح. و تماماً مثل المشروع الريادي، فإن خلف نجاح كل عمل فريق عمل متكامل و مميز و رجل أعمال قيادي من الدرجة الأولى. و كما يتصف رجل الأعمال بالقيادة، فهو يتصف أيضاً بالعديد من الصفات الأخرى، فما هي؟

  • يملك هدفاً واضحاً: فرجل الأعمال هدفه واضح جداً وهو إقامة مشروع بهدف النجاح وجني الأرباح وزيادتها، كما أنه يسعي دائماً للتقدم والتطور. ويساعده في ذلك المختصين سواء كانوا من داخل الادارة و الشركة أو من خارجها من خلال الاستعانة باستشاريين و خبراء خارجيين.
  • عدم القدرة على المغامرة: رجل الأعمال لا يتسم بالمغامرة، و في ثقافتنا العربية هناك قول قديم سائد يقول “صاحب رأس المال جبان”وهذه المقوله تعكس عدم رغبة رجل أعمال في العادة للمغامرة بأي شكل  كان. ولـذلك، عند إنشاء رجل الأعمال مشروعه الخاص يقوم ببعض الخطوات التقليدية فى عالم الأعمال مستعيناً بالأبحاث والدراسات وتوفير دراسة جدوى شاملة تؤكد باحصائيات مدى نجاح المشروع من فشله. و لا يقبل المغامرة أو المخاطرة بأي شكل، فهدفه الأساسي غالبا هو جني الأرباح.
  • يملك رؤية مستقبلية: يعتمد كثيراً فى إنجاح مشروعه على الرؤية المستقبلية للمشروع والتي تعتمد على الاحصائيات والدراسات التى تؤكد نجاح المشروع مستقبلاً بعكس رائد الأعمال الذى يعتمد فى رؤيته على مدى قابلية نجاح فكرته و مدى حاجة السوق لها.
  • خبرة قوية في السوق: يملك الخبرة الكافية و يعرف السوق جيداً، يمكنه الصمود أمام المنافسة السوقية حيث أن من ضمن دراسته للسوق دراسته أيضاً للمنافسين وتحليله الدائم والمستمر لهم ولا منتجهم ولذلك هو منافس قوى.
  • الإصرار والتصميم: أكثر ما يميز رجل الأعمال هو إصراره وتصميمه على تنفيذ المشروع و جني الأرباح وبأقل وقت ممكن وهذا يعتبر السبب الرئيسي في نجاحه.
  • الشغف: مثله مثل الرجل الريادي، فـ رجل أعمال يمتلك الشغف فى الحصول على ما يحلم به وهو اقامة الفكرة وتحويلها الى مشروع ناجح ولذلك الشغف يزيده بالطاقة اللازمة للعمل دون ملل.

و في النهاية، أستطيع أن أقول أن كلاً من رجال الأعمال ورواد الأعمال هم أشخاص قد نالوا قدر كبير من التعب والمشقة حتى يصلوا الى ما يصبون اليه وهو النجاح سواء كان نجاح الفكرة أو نجاح المشروع . فإذا كنت تمتلك الموهبة أو تبحث عن إنشاء مشروع أو صاحب فكرة إبداعية فأنت ذو هدف واضح. وعليك أن تسعى جاهداً أن تحول حلمك أو هدفك أو فكرتك إلى مشروع يحقق لك ما تحلم به ويكون بمثابة تحقيق للذات. و إن كنت بحاجة لمعرفة ما إذا كنت جاهزاً لفتح مشروعك الخاص فتصفح مقال “كيف تعرف أنك جهز لبدء مشروعك الخاص” واسمح لي أن أؤكد مرة أخرى على أهمية الشغف و الطموح و الثقة بالنفس، فأنت لا تستطيع أن تبحر في عالم الأعمال دونهم.

ملكية الصورة تعود إلى: Ruthson Zimmerman بواسطةUnsplash.