رائد أعمال أحدث ثورة في صناعة المنازل الذكية في دبي

التشغيل الآلي

نعيش الآن في عصر تكنولوجي بامتياز يميل إلى أتمتة العمليات والمهام، وقد أصبح كل شيء أكثر ذكاءً: الهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون الذكية والسيارات الذكية و المنازل الذكية وحتى المدن الذكية! وفي هذا، رأى المهندس محمد سعيد أن هذه فرصة له ليكون جزءًا من هذه الثورة التكنولوجية؛ فأسس شركة تقنية، الشركة الرائدة في مجال أتمتة المنازل في دبي.

المهندس محمد شخص مجتهد، درس علوم الكمبيوتر في جامعة سوانسي في بريطانيا، ثم لتطوير مهاراته ومساعدته في أداء دوره بوصفه رئيسًا تنفيذيًّا، أخذ شهادة الماجستير في إدارة الأعمال علاوة على ذلك، ولمواكبة صناعة متغيرة باستمرار ولمساعدته على التقدم في مجاله، وحصل على دبلوم في التسويق من الجامعة الأمريكية في القاهرة ودبلوم في الذكاء الاصطناعي من أكسفورد، وهو أحد مؤسسي عديد من الشركات الناشئة، ولكن تقنية واحدة من أحب الشركات لقلبه.

تحسين صناعة المنازل الذكية في دبي

“تقنية” هي نواة شغف محمد بجعل المنزل مكانًا أفضل للعيش فيه، عن طريقها تصلك أحدث التقنيات الذكية إلى باب منزلك؛ فقد يبدو الأمر مختلفًا عندما يكون لديك كل شيء في منزلك، وليس في غرفة فندق فاخر من فئة الخمس نجوم فقط.
إنه يعتقد أن التكنولوجيا كانت عالمًا غامضًا لكثير من الناس، وخاصة أولئك الذين ليس لديهم معرفة كافية بالتكنولوجيا؛ لذلك سيأتي العملاء إلى تقنية البحث عن حل معين دون معرفة المتطلبات أو ما يحتاجون إليه بالضبط للشراء.
إن مَهمة “تقنية” ليس فقط تزويدهم بما يحتاجون إليه، ولكن تزويد العميل بالمعرفة التي يحتاج إليها عن طريق التشاور وتقديم المشورة لأفضل الحلول لهم؛ يقول محمد:

في صناعة معروفة بصعوبتها وتعقيدها، نعتمد في “تقنية” تبسيط المعرفة التقنية للجميع.

إضافة إلى تميزه واجتهاده، فإنه كذلك حالم وطموح ولديه عديد من الأفكار التي يرغب في تنفيذها في السنوات الخمس المقبلة؛
يشرح محمد:

خططنا المستقبلية لـ”تقنية” هي الاستثمار في حلول مميزة للغاية لم تكن موجودة في السوق من قبل.

وهو يعتقد أن هذه الحلول سوف تساعد في ابتكار وتطوير صناعة المنازل الذكية إنه يتحدث عن الاتصال والتحسين والوصول إلى حلول متعددة في وقت واحد، ولكن هذا ليس كل شيء، فقد ابتكروا حلًّا يتيح لأصحاب المنازل إدارة أجهزتهم من نقطة وصول واحدة لتسهيل حياتهم.

بناء هوية عبر الإنترنت لتقنية

منازل ذكية دبي موقع تقنية

يعتقد محمد أن موقع الويب يمثل هوية النشاط التجاري على الإنترنت، ويعطي الانطباع الأول عن عملك، أنت لا تريد أن تعطي فكرة سيئة، أليس كذلك؟ في عصرنا الحالي، تُعَدُّ المواقع الإلكترونية ضرورية للغاية لجميع الشركات، إذ إنها تساعد العملاء والعملاء المحتملين في فهم خدماتك ومنتجاتك أفضل.

“تقنية” هي علامة تجارية فرعية لأنظمة بوتنسيا “Potensia Systems” وبسبب النمو الهائل في “تقنية”، فقد قرروا بناء موقع إلكتروني مخصص لها ولأعمالها. يقول محمد:

قبل ستة أشهر، كنا نحاول إيجاد أفضل منصة لإنشاء الموقع الإلكتروني الخاص بنا، ولم نتمكن من العثور على خيار أفضل من أداة GoDaddy Websites + Marketing لاستخدامها في بناء موقعنا.

يوضح محمد أن الأداة سهلة الاستخدام وفعالة من حيث التكلفة كما أنها توفر أدوات تسويقية مدمجة مثل تحسين محركات البحث (SEO).  لقد كان أحد عملاء GoDaddy المخلصين، الذي يستخدم ليس فقط أداة Websites + Marketing، ولكنه يستخدم أيضاً أسماء النطاقات واستضافة المواقع والبريد الإلكتروني الاحترافي للأعمال من GoDaddy.

يضيف محمد:

أنا أرى أن GoDaddy متجر واحد للشركات، إذ يمكنهم العثور على كل ما يحتاجون إليه لإعداد هويتهم عبر الإنترنت.

القواعد الذهبية لنجاح رائد الأعمال

المنازل الذكية مؤسس تقنية محمد سعيد

كان محمد دائماً متحمساً للتكنولوجيا، وبدأ هذا الشغف في سن مبكرة جدًّا عندما كان عمره 10 أعوام، وقد نما شغفه عندما بدأ القراءة والتعلم الذاتي، وأدرك أن هذا هو ما يريد فعله في المستقبل.
وهو يتمتع بكونه مدير نفسه ورجل أعمال. ويوضح: “عندما تكون مدير نفسك؛ فإن الأمر مختلف تمامًا عن العمل موظفًا تحت إدارة شخص آخر؛ ستعمل نحو تحقيق حلمك وشغفك وسوف تتعلم شيئًا جديدًا كل يوم، وهذا ليس في جانب العمل فقط، ولكن في الجانب الشخصي أيضًا”.
من ناحية أخرى، يوضح أن العمل في المجال التقني ليس سهلًا، إنه عادة ما يكافح في العمل لأن الناس ليس لديهم المعرفة اللازمة؛ لذلك يحتاج إلى قضاء بعض الوقت في تعليمهم عن طريق منحهم المعرفة والتعليم اللازمين للتكنولوجيا؛ فإنه يجعل وظيفته أسهل كثيرًا؛ إذ سيكون بمقدورهم فهم الاحتياجات والمتطلبات.
ثم يشاركنا محمد بقواعده الذهبية الأربع التي ساعدته على الحفاظ على الانضباط ودفعه نحو النجاح ، فيقول:

عندما بدأت مسيرتي العملية، توصلت إلى أربع قواعد أرغب بالالتزام بها لأنني أؤمن أنها سوف ترشدني نحو أهدافي في الحياة.

قاعدته الأولى هي الالتزام والارتباط؛ لذلك عندما يرتبط بفكرة بقطع النظر عن العقبات التي يواجهها؛ فسوف يعطيها كل الوقت اللازم والتفاني المطلوب لإكمالها.
قاعدته الثانية هي التعلم المستمر، وهذا يعني أنه عندما يكون لديه فكرة أو مهمة أو مشروع جديد لا يعرفه؛ فلن يدخر أي مصدر أو طريقة لمعرفة كيفية إكمال هذه المهمة بأفضل طريقة ممكنة.
قاعدته الثالثة هي عدم التوقف، دعنا نقُل إنه يعمل في مهمة، وهو غير راضٍ بنسبة مئة بالمئة عن النتيجة النهائية لها، فلن يُسلمَها كما هي؛ لكنه سيستمر في تحسينها حتى يشعر بالرضا عن النتيجة النهائية.
وأخيرًا، قاعدته الذهبية الرابعة هي الإيمان بالناس؛ فيقول إنه بغض النظر عن مدى اعتقادنا بأننا جيدون؛ لا يمكننا رؤية الصورة كاملة بمفردنا، ويضيف أن هناك دائمًا نقطة عمياء يمكن للآخرين مساعدتنا في رؤيتها وتحقيقها؛ لهذا السبب نحتاج دائمًا إلى أشخاص آخرين للتشاور والعمل معهم.

إذا كنت ترغب في استكشاف المزيد من المهارات التي يحتاجها رواد الأعمال للنجاح، يمكنك التحقق من المدونة التالية. يمكنك أيضاً التحقق من مدونتنا لمعرفة المزيد من قصص نجاح رواد الأعمال التي من شأنها أن تلهمك لإيجاد طريقتك الخاصة.

ملكية الصورة تعود إلى: Vinicius Amano بواسطةUnsplash.