دليل المبتدئين إلى وسائل التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة

Products mentioned
لا اجازة لموقعك الإلكتروني خلال أيام العطلة

ماذا ستفعل بدون فيسبوك و تويتر و لينكد إن؟ لقد أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، بحيث كانت إجابتنا مدوية: ليس لدينا أي فكرة! لقد تم تغيير الطريقة التي نتواصل بها مع أصدقائنا، وكيف نشارك صور أطفالنا، وكيف نقوم بتسويق أعمالنا، وهذا هو السبب في أن التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة يمثل مهمة ضرورية.

تتكون وسائل التواصل الاجتماعي من مواقع الويب وتطبيقات الأجهزة المحمولة التي تسمح للأفراد والشركات بمشاركة المعلومات مع أعداد كبيرة من الأشخاص في وقت واحد.

المحتوى الذي ينتجهُ المستخدم هو جوهر وسائل التواصل الاجتماعي.

هذا على عكس موقع الويب الخاص بمؤسسة واحدة، حيث يتم إنشاء المحتوى من قبل تلك المنظمة وعرضه على الجماهير.

تشمل شبكات التواصل الاجتماعي الشهيرة فيسبوك و لينكدإن وبينترست وإنستقرام وتويتر. لكل منها جاذبيتها الفريدة. على سبيل المثال، يحد تويتر من المنشورات – التي تسمى تغريدات – إلى 280 حرفاً. لينكدإن يهدف إلى التواصل للمحترفين. يوتيوب مخصص لمقاطع الفيديو و إنستقرام للصور، بينما بينترست هي لوحة إعلانات رقمية من نوع ما. وبالطبع، يعد فيسبوك قوة اجتماعية – حيث يساعد المستخدمين في تجميع المحتوى بجميع أنواعه من العلامات التجارية ومصادر الأخبار والأصدقاء والعائلة.

ولكن وسائل التواصل الاجتماعي ليست مخصصة فقط لمقاطع فيديو القطط والصور العائلية – إنها أداة تسويق قوية جداً.

ويمكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة وسيلة فعالة من حيث التكلفة لإيجاد عملاء مُحتَمَلِين وزيادة عدد الزيارات. هل أنت غير متأكد من كيفية القيام بذلك؟

مقالات ذات صلة: كيف يمكنك إيجاد عملاء من حول العالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي

دليل المبتدئين إلى وسائل التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة

لا تخف أبداً، في هذا الدليل سنغطي المواضيع التالية:

  • ماذا يمكنك أن تفعل بوسائل التواصل الاجتماعي
  1. التواصل مع العملاء والعملاء المُحتَمَلين
  2. بناء العلامة التجارية الخاصة بك
  3. زيادة عدد الزيارات إلى موقعك
  4. بناء الخبرة
  5. مبيعات
  • كيفية البدء باستخدام الوسائط الاجتماعية للشركات الصغيرة؟
  1.  قم بالمهام اللازمة

أ) ابدأ بالاستماع

ب) اعثر على شبكة العلاقات الاجتماعية الصحيحة

  1. حدد استراتيجيتك
  • حدد أهدافك
  • تحديد السوق التي تستهدفها
  • تحديد المحتوى الخاص بالشبكة
  • قياس مستوى التزامك
  • النظر في كيفية إضافة قيمة
  • البحث المدفوع الإعلان
  1.  إنشاء محتوى قابل للمشاركة
  • كيفية اختيار النوع الصحيح من المحتوى
  • تنسيقات المحتوى الأساسية
  • حملات منصات التواصل الاجتماعي
  • 5 أنواع من المحتوى
  1. تفاعل مع متابعيك
  • 5 طرق للتفاعل مع المتابعين
  • أفضل الممارسات
  • أدوات تحليل منصات التواصل الاجتماعي
  1. قياس النجاح
  • الخلاصة والخطوات التالية

ما هو ممكن مع وسائل التواصل الاجتماعي؟

نقطة مهمة يجب أن تأخذها بعين الاعتبار: أنت تشارك محتوى ممتع على صفحة الفيسبوك الخاصة بعملك. ربما يشاهده 75 من 100 من متابعيك. ينقر البعض على المزيد ويقرأه، وربما واحد او اثنين من المتابعين يشاركه مع أصدقائه.

هذا، يا أصدقائي، هو بداية ما نسميه ” الانتشار أونلاين”.

إنها الطريقة التي يتم بها عرض المحتوى المثير للاهتمام والذي يمكن التفاعل معه و النقر عليه على وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن استراتيجية التواصل الاجتماعي هي أكثر بكثير من مجرد تجميع الإعجابات والمشاركات.

في صميم وسائل التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة هناك فرصة للتواصل مع العملاء وبناء مشروعك من خلال تلك الاتصالات.

أيا كان عملك، يجب أن يكون العملاء الحاليين والعملاء المحتملين قادرين على العثور على قيمة في محتواك على وسائل التواصل الاجتماعي. إليك ما يمكن أن تقدمه وسائل التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة ولماذا هي مهمة.

تواصل مع العملاء الحاليين والعملاء المحتملين

من خلال تطوير محتوى متتابع و مثير للانتباه على مواقع مثل انستجرام، تويتر، وفيسبوك يمكنك التواصل مع عملائك الحاليين و عملائك المحتملين ومشاركة المحتوى مع أعداد كبيرة من الناس.

  • يمكن لمصنع عصير صغير أن يعلن عن إنتاج أحدث العصائر.
  • يمكن لشركة مستحضرات التجميل مشاركة المعلومات حول مدى ضرر بعض المواد الكيميائية لبشرتك.
  • يمكن لشركة أمان تكنولوجيا المعلومات أن تقدم معلومات حول أحدث طرق خرق البيانات وكيفية حماية نفسك.

مقالات ذات صلة: التسويق : نصائح لمساعدة أصحاب الشركات الصغيرة في الشرق الأوسط

بناء العلامة التجارية الخاصة بك

يجب عليك يومياً القيام بالعديد من الأمور من أجل بناء علامتك التجارية، منها: النشر على مدونتك، حضور فعاليات اجتماعية لبناء علاقات، إدارة مكان في قاعة عرض للمؤتمرات. تتمثل هذه الأنشطة ومدى أهميتها وفعاليتها في كيفية مشاركتك لمعرفتك ومساعدة الآخرين في التعرف على أعمالك.

وسائل التواصل الاجتماعي هي وسيلة أخرى لبناء علامتك التجارية.

كما لديك الفرصة لمشاركة المعلومات عن طريق نشر روابط على منصات التواصل الاجتماعي، فهي تعتبر أيضاً طريقة لاستخدام محتواك في بناء علامتك التجارية.

مقالات ذات صلة: التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت: ما هي أهميته وفوائده؟

زيادة عدد الزيارات إلى موقعك الإلكتروني

قد يساعدك المحتوى الذي تشاركه على منصات التواصل الاجتماعي في زيادة عدد الزيارات الى موقعك الإلكتروني. فيمكن أن تؤدي مشاركة منشور مُدَوَن مثير أو إعلان منتج جديد إلى إثارة جمهورك المستهدف وبالتالي النقر عليه وزيارة موقعك الإلكتروني لمعرفة المزيد.

بناء الخبرة

من في مجال عملك يتحدث عن الموضوعات الكبيرة والحديثة في هذه الصناعة؟

عندما تشارك معرفتك وخبرتك ، يمكنك بناء جمهور يأتي لرؤيتك كقائد فكري. أثناء بناء جمهورك ، يزداد تأثيرك.

حقق مبيعات

في نهاية المطاف، فإن هذه الأنشطة – التواصل مع العملاء الحاليين و المستقبليين، وبناء العلامة التجارية، وزيارات موقعك، وتأسيس الخبرة – كلها تؤدي إلى نفس المكان: المبيعات. خلاصة القول هي أن وسائل التواصل الاجتماعي لديها القدرة على التأثير على النتيجة النهائية ، وهذه مشكلة كبيرة.

وسائل التواصل الاجتماعي ايفون انستقرام

كيفية البدء باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة

تُعتَبَر وسائل التواصل الاجتماعي أداة قوية للتسويق و بالتأكيد أنت ترغب باستخدامها. فكيف تستخدمها في ظل مواردك المحدودة كشركة صغيرة؟ وكيف يمكنك التأكد من حصولك على أكبر عائد من وقتك وأموالك؟ اتبع الخطوات الخمس التالية:

  1. قم بالمهام اللازمة.
  2. حدد استراتيجيتك.
  3. أنشئ محتوى قابل للمشاركة
  4. تفاعل مع معجبيك.
  5. قس نجاحك.

دعنا نلقي نظرة عميقة على كل خطوة من الخطوات للبدء في وسائل التواصل الاجتماعي لعملك.

1. قم بالمهام اللازمة

بالنسبة للمبتدئين، يجب عليكم القيام ببعض الأبحاث.

ما المنصة الاجتماعية التي يستخدمها جمهورك المستهدف؟ أين منافسيك؟ ماذا تقدم لك كل منصة؟

على سبيل المثال، إذا كنت تدير متجراً للأثاث والديكور، فقد ترى الكثير من الأسباب لاستخدام بينترست، مع العلم أن مستخدميه من الإناث بشكل أساسي، ويمكنك القيام بالكثير من التسويق البصري هناك. من ناحية أخرى، بصرياً وهناك الكثير من الشركات المماثلة التي تنشرها هناك. من ناحية أخرى، قد ترى أن وجود ملف تعريفي عن الشركة على حساب لينكد إن أمر غير مهم لعملك الذي يستهدف أفراد.

ابدأ بالاستماع

أحد أفضل تطبيقات الوسائط الاجتماعية ليس جزء المشاركة / التحدث / البث – إنه جزء الاستماع.

ستجد، على سبيل المثال، أن العديد من الشركات الذكية تقوم بالكثير من خدمات العملاء – وإصلاح الصور – عبر وسائل التواصل الاجتماعي. حتى في حالة عدم تغريد العملاء مع شركة طيران، سيكون من الحكمة أن يستمع ممثلو وسائل التواصل الاجتماعي إلى أي محادثات تتعلق بالمطارات (delays#) أو سفر شركات الطيران (airlinefoodsucks#) ومتابعتها.

يمكنك معرفة الكثير حول ما يقال عن شركتك وصناعتك عندما تستمع ببساطة.

 

علاوة على ذلك، يمكنك الحصول على فكرة عما يتحدث عنه جمهورك المستهدف والمهتمين به.

لذا، قبل الدخول في جهود وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك، استمع إليها. تعرف على أنواع الحسابات الشائعة في مجال عملك. من يتم متابعته؟ ما المحتوى الناجح و الذي ينتشر بسرعة؟ ما المواضيع الشائعة؟

درس سريع: كيفية الاستماع على تويتر

هناك أكثر من 330 مليون مستخدم نشط شهرياً على تويتر. من المؤكد أنه ليس لديك الوقت لقراءة ما غرده الجميع. فأنت تحتاج أن تكون فعال و انتقائي في الاستماع لهم. و إليك الطريقة:

حدد الكلمات الأساسية التي يجب اتباعها: ما هي الكلمات الرئيسية المهمة في عملك؟ حاول أن تكون محدداً قدر الإمكان. “التسويق”، على سبيل المثال، سيعود إلى نتائج أكثر بكثير من “تسويق المحتوى”. إذا لم تكن ترغب في الخوض في الملايين من المستخدمين والتغريدات ، فكن محدد.

ابحث عن الوسوم الرئيسية (الهاشتاج): علامة الوسم (#word) هي أداة رائعة للاستماع إلى تويتر، ولكن تأكد من استخدام هاشتاجات مفيدة. يستخدم الكثير من المستخدمين علامة الهاشتاج كوسيلة لإظهار ذكائهم. وهذا شيء جيد و لكنه أقل فائدة لك من الهاشتاجات التي يستخدمها عدد كبير من المستخدمين.

  • ابنِ قوائم: من خلال إنشاء قوائم المستخدمين على تويتر، يمكنك مراقبة محادثات مستخدمين محددين.
  • استخدم خاصية البحث في تويتر: يمكنك البحث عن الكلمات الرئيسية أو الهاشتاجات التي تنطبق على عملك ، ثم تنقيح البحث بناءً على مستخدمين محددين ، والموقع الجغرافي ، والتاريخ ، والمعنويات.
  • تحميل TweetDeck: يتيح لك تضيق خيارات البحث ليشمل فقط المشاركات من المستخدمين الذين تم التحقق منهم أو المنشورات التي تحتوي على عدد معين من التفاعل، أو إعادة التغريد أو الردود.

1- اعثر على العلاقات الصحيحة

مرة أخرى، لديك فقط الكثير من الوقت والمال لتكريسه لوسائل التواصل الاجتماعي. علاوة على ذلك، قد لا يكون من المنطقي أن تكون على كل منصة اجتماعية.

إليك بعض الأسئلة التي تطرحها على نفسك عندما تفكر في الشبكات الاجتماعية المناسبة لعملك:

  • هل أنا أسوق للشركات أخرى أو لأشخاص؟
  • من هو العميل المستهدف ، وما هي التركيبة السكانية الرئيسية لكل شبكة؟
  • هل سأشارك الصور بشكل روتيني؟ ماذا عن الفيديوهات؟
  • هل أريد الإعلان أو الدفع مقابل المحتوى “المدعوم”؟
  • ما مقدار الوقت (أو المال) المتاح لإنشاء المحتوى ونشره؟

بمجرد قيامك بأداء واجبك، حان الوقت لاتخاذ بعض القرارات.

2- حدد استراتيجيتك

أنت تدير شركة، أذاً أنت تعرف أهمية الإستراتيجية. لا تقفز مباشرة إلى تصنيع وتسويق منتج جديد دون وجود إستراتيجية مدروسة. وبالمثل، من المهم أن تضع استراتيجية لوسائل التواصل الاجتماعي كجزء من أهدافك التسويقية الشاملة.

3- حدد أهدافك

كما تعلمون، الأهداف تساعدنا على التوجه و العمل بشكل صحيح. إنها أيضاً تساعدنا لمعرفة ما إذا نجحنا أم لا. لذا، ما الذي تريد تحقيقه باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي؟ ما هي أهدافك؟

ربما تريد زيادة العملاء المتوقعين، او نسبة وعدد مشاهدات موقعك الإلكتروني. ربما لديك توقعات بزيادة المكالمات الواردة أو أن إجمالي مبيعاتك سيصل إلى عدد معين. ربما تريد أن ترى زيادة في وعي المعجبين و المتابعين في علامتك التجارية!

فقط تذكر أن الإعجاب و المشاركة لمنشوراتك على فيسبوك و تغريداتك على تويتر ليست النهاية و الهدف.

يمثل هذا الارتباط جزءاً من التواجد على وسائط التواصل الاجتماعي – ونعم ، كلما زاد عدد المتابعين لديك و تفاعلوا مع المحتوى الخاص بك، كان ذلك أفضل. ومع ذلك ، يجب ألا تتوقف أهدافك عند حدود المتابعين و الاعجابات.

4- تحديد السوق المُستهدَف

وسائل التواصل الاجتماعي عملاء مستهدفين

قبل أن تتمكن من إنشاء محتوى يتحدث إلى جمهورك، عليك أن تعرف من هو جمهورك. لذلك، حدد جمهورك و حلله، انظر جيداً لتركيبته السكانية والديموغرافية ، بما في ذلك:

  • الجنس: قد تختلف لهجة لغتك وصورك حسب جنس جمهورك. إذا كنت تتحدث إلى جمهور مختلط ، فتذكر أنه عليك التحدث عن خبرات مشتركة لكلا الجنسين و تجنب الأمثلة التي تخص جنس واحد بشكل واضح.
  • العمر: هل جمهورك المستهدف أكبر من 50 عاماً؟ تأكد من أن صورك تعكس البالغين الناضجين والسعداء والنشطين. و إذا كنت تتحدث إلى جيل الألفية، فقد تحتاج إلى التركيز على انستجرام والمحتوى المرئي.
  • المستوى التعليمي: هل سيتفهم جمهورك المحتوى الخاص بك؟ تأكد من أنك تستخدم لغة مناسبة لمستوى تعليم جمهورك. (غالباً ما يكون مستوى القراءة في الصف السادس هدفاً جيداً إذا لم تكن متأكداً).
  • الاهتمامات: إذا كنت تبيع الجبن، فيمكنك مراعاة الاهتمامات الأوسع نطاقاً الممكنة لجمهورك، مثل الشاي الجيد. يمنحك هذا نطاقاً أوسع من المواد التي يمكنك استخدامها عند صياغة المحتوى الخاص بك.

بمعنى آخر، يعد استهداف المستخدمين المناسبين بالمحتوى المناسب هو المفتاح لرؤية زيادة في المبيعات.

حدد محتوى خاص بمحيط التواصل الاجتماعي

عندما تفكر في علامتك التجارية، هل أنت شركة تستطيع تقديم الكثير من المحتوى المرئي؟ الصور مثالية لـ انستجرام و فيسبوك و بينترست مثلاً. كما و تعد الرسوم البيانية أيضاً رائعة لهذه المنصات.

إذا قمت بتصوير الكثير من مقاطع الفيديو، يمكنك الاستفادة من فيسبوك و انستجرام (إذا كانت قصيرة بما يكفي)، وبالطبع ، قد ترغب أيضاً في التفكير في قناة يوتيوب.

إذا كنت تقوم بالتدوين بشكل متكرر أو تنشر الكثير من الأوراق أو التقارير، فيمكنك نشرهم على تويتر أو فيسبوك أو لينكد إن.

نصيحة مفيدة: عندما تفكر في مختلف منصات التواصل الاجتماعي، تأكد من إلقاء نظرة على البيانات الديموغرافية لتلك الشبكات بالإضافة إلى أنواع المحتوى التي توفرها بشكل واقعي.

مقالات ذات صلة: ما هو الانفوجرافيك ؟ تعلم كيفية إنشائه

قياس مستوى التزامك

يمكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي عمل دائم 24/7. حيث يمكنك قضاء ساعات و ساعات في إنشاء محتوى ومشاركته على مدار الساعة.

قبل أن تبدأ العمل، توقف قليلاً و فكر ما هو نوع الالتزام الذي تريده حقاً لحساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي.

ما هي ميزانيتك؟ ما المبلغ الذي ترغب في إنفاقه (أو السماح لفريق التسويق الخاص بك في إنفاقه)؟

بمجرد وضع ميزانية، يمكنك معرفة ما يمكن أن تتوقعه من الناحية الواقعية من روزنامة وسائل التواصل الاجتماعي. مثلاً، كم عدد المشاركات التي تريد نشرها أسبوعياً؟ عن ماذا تتحدث؟

من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، يمكنك دائماً أن تبدأ بشكل صغير و تطمح للمزيد بمجرد رؤيتك للنتائج.

مقالات ذات صلة: مدير تسويق أم شركة تسويق ؟ أي الخيارين أفضل؟

النظر في كيفية إضافة قيمة

يمكن لأي شخص النشر على منصات وسائل التواصل الاجتماعي. ولكن ليس كل شخص لديه شيء مفيد وقيم ليقوله.

الكثير من الشركات تفشل في اضافة قيمة حقيقية للمحتوى المنشور على حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي. هنا تحديداً يمكنك أن تتميز و تجذب المزيد من المتابعين.

ولا تنسى: القيمة ليست بالضرورة أن تكون تعليمية. يمكن أيضاً أن تكون مسلية أو ملهمة.

عندما تقوم بمناقشة محتوى منصات التواصل الاجتماعي لديك، اسأل نفسك:

  • ما الذي تفعله شركتي ولا يفعله الآخرين؟ ما الذي يميزنا؟
  • ما هي المعرفة أو الخبرة التي امتلكها ويمتلكها عدد قليل غيري؟
  • ما هو المحتوى الذي يمكنني تقديمه إلى المتابعين و يمكن أن يعلمهم، يمتعهم، و يلهمهم؟

اذا لم تجهز قيمة عملك المضافة، فقد حان الوقت الآن للقيام بذلك.

ابحث عن الإعلانات المدفوعة

جزء من جاذبية وسائل التواصل الاجتماعي كان منذ فترة طويلة أنه مجاني (باستثناء وقتك والموارد التي تحتاج إليها لتطوير المحتوى).

في فيسبوك، تضمن الإعلانات المدفوعة لك المزيد من الوصول و الانتشار، ويمكنك شراء الإعلانات أو محتوى مدفوع “sponsor” على تويتر و انستجرام و لينكد إن. يمكنك أيضاً الدفع لتشغيل إعلانات الفيديو على يوتيوب.

هل يجب أن تبدأ في شراء مساحة إعلانية اجتماعية؟ يمكن. لكن ابدأ بالأشياء المجانية لبضعة أشهر ثم أعد فحص ميزانيتك. يمكنك توسيع نطاق جهودك (وإنفاقك) وأنت مستعد.

وسائل اعلانات مدفوعة

3. إنشاء محتوى لمواقع التواصل الاجتماعي قابل للمشاركة

عندما تحدد أهدافك وتفهم جمهورك، يمكنك الوصول إليهم بمحتوى يجذبهم. لذلك، كيف يمكنك إنشاء أو اختيار المحتوى المناسب؟ إليك الطريقة:

كيفية اختيار النوع الصحيح من المحتوى

اسأل نفسك هذه الأسئلة لتحديد أفضل نوع من المحتوى لقنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

هل سيضيف المحتوى الخاص بي قيمة إلى جمهوري؟

سواء أكان المحتوى ترفيهي أو ملهم أو تعليمي، المحتوى الجيد يضيف قيمة. إنه يجعل وظيفة الشخص أو حياته أسهل. يساعدهم على إنجاز شيء ما. يجعلهم يبتسمون. وكل هذه القيم تلهمهم لمشاركة المحتوى الخاص بك مع شبكاتهم الخاصة.

هل يشجع هذا المحتوى على المحادثة؟

نحن نعلم أن وسائل التواصل الاجتماعي تدور حول المشاركة والمحادثة.

المحتوى الذي يشجع الناس على إجراء محادثة معك سيؤدي إلى زيادة المشاركة.

 

لذا، اطرح الأسئلة ولا تبتعد عن المحتوى المثير للتفكير.

تنسيقات المحتوى الأساسية

المحتوى يأتي في بعض الأشكال الأساسية:

  • نصوص. منشورات مدونة بسيطة أو منشورات نصية فقط.
  • الصور. صورة تقول مليون كلمة على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • فيديو. يعمل الفيديو طويل على يوتيوب. وفي الوقت نفسه، تعد مقاطع الفيديو القصيرة رائعة بالنسبة إلى فيسبوك، تويتر (15 ثانية).
  • مزيج المحتوى. يمكنك أيضاً الجمع بين النص والصور. على سبيل المثال، يمكنك وضع علامة اقتباس أعلى الصورة.

حملات مواقع التواصل الاجتماعي

بدلاً من زيادة الوعي بالعلامة التجارية أو زيادة المبيعات، تركز حملة التواصل الاجتماعي على نطاق ضيق.

تماماً مثل أي حملة تسويقية أو إعلانية، تتطلب حملة التواصل الاجتماعي التفكير الاستراتيجي حول ما يلي:

  • هدفك: تأكد من تحديد الهدف والمقاييس مقدماً. ما هو “الحث على اتخاذ إجراء” في حساباتك؟ ما الذي تريد من متابعيك فعله نتيجة لهذه الحملة؟
  • نوع المحتوى: بناءً على هدفك، يمكنك الاعتماد فقط على الصور، على سبيل المثال. لتسهيل عملية التتبع، قم بتعيين علامة تصنيف فريدة واستخدامها مع جميع المحتويات المتعلقة بهذه الحملة.
  • ميزانية: هل ستدفع الكتاب أو المحررين أو المصممين أو مستشاري إنتاج الفيديو؟
  • الجدول الزمني: حدد تواريخ البدء والإيقاف لحملتك. أنظر إلى تقويم وسائل التواصل الاجتماعي وتأكد من أن حملتك ستنطلق على منصاتك المختلفة.

5 أنواع لمحتوى وسائل التواصل الاجتماعي

هل تحاول صناعة محتوى لمنصات التواصل الاجتماعي؟ لا تنس هذه الأنواع الخمسة:

  1. كيف أقوم به؟ سواء كان عرض فيديو، أو سلسلة من الصور، أو نصاً بسيطاً، فإن المحتوى الإرشادي له قيمة لا تصدق للمستخدمين. قد تقدم الشركة التي تقوم بتصنيع الخلاطات وبيعها بصنع محتوى حول كيفية صنع أغذية الأطفال الخاصة بك. يمكن لشركة منتجات التنظيف إنشاء كميات كبيرة من المحتوى حول كيفية إخراج بقع معينة من ملابسك.
  2. المحتوى الملهم: اصنع يوم شخص ما وحفزه على العمل بمحتوى ملهم. قد ينشر مركز اللياقة البدنية المحلي صورة لشخص ما على جهاز المشي أو يرفع الأثقال باستخدام التسمية التوضيحية: لا يخسر أحد الوزن من خلال البقاء في المنزل.
  3. المحتوى العاطفي: اجذب القلب من خلال المحتوى العاطفي. على سبيل المثال، يمكن لشركة بطاقات المعايدة أن تظهر طفلاً يفتح بطاقة عيد ميلاد من أجداده – ويذكر المستهلكين أن البريد الإلكتروني ليس كل شيء.
  4. المحتوى التقييمي: شهادة أو مراجعة من العملاء هو محتوى قوي و مهم. على الرغم من أن الأمر يتعلق بك ، فهو ليس منك. يمكن أن يتم ذلك كنص أو فيديو – أو عرض مع صورة للعميل.
  5. أرقام وتحليلات: لا تفوت فرصة لتشارك أرقامك مع المتابعين ، ولا تخاف من أن تصبح شخصية. على سبيل المثال، قد يشارك صاحب المطعم دراسة تتحدث حول الطريقة التي تتغير بها الوجبات و كيف تزيد متعة و لذة عندما يطفئ الناس هواتفهم المحمولة.

4- تفاعل مع متابعيك

و ببساطة، لا يكفي أن يرى الأشخاص المحتوى الذي تنشره على منصات التواصل الاجتماعي. فأنت تريد منهم أن يستمعوا و يتفاعلوا معه. فهم هذه النقطة يساعدك على التأكد من أن الأمر لا يتعلق فقط بك و بأنه عليك اختيار المحتوى بطريقة ذكية و صحيحة.

لا أحد يتبعك لمعرفة تفاصيل تخصك: إنهم يتبعونك لأنك تشارك معلومات مثيرة للاهتمام وتقوم بإنشاء فرص للمشاركة والاتصال.

هذا صحيح. بناء العلاقات مع جمهورك هو أهم ما في منصات التواصل الاجتماعي.

هل تعرف ذلك الرجل الذي يكون في الجلسات الاجتماعية و يواصل يثرثر عن نفسه طوال الجلسة؟ هل تذكر كيف يكون شعورك تجاهه و كيف غالباً ما يزعجك؟ و كيف أن هناك نوع آخر من الأشخاص، أشخاص جذابين ممتعون ويمكنهم التحدث عن شيء آخر غير نفسهم. الأمر مشابه على منصات التواصل الاجتماعي بطريقة ما. لذا عليك أن تختار أي نوع من الأشخاص تريد أن تكون؟ برأيي، عليك أن تكون كالأشخاص الممتعين الذين لا يتحدثون عن أنفسهم طوال الوقت.

5 طرق للتفاعل مع المتابعين

ما زلت غير متأكد من أفضل طريقة للتعامل مع منصات التواصل الاجتماعي للشركات الصغيرة؟ تفحص النصائح الخمسة التالية:

  1. ترويج المحتوى الخاص بك: إذا كنت قد كتبت منشورًا مدونًا جذابًا أو أنتجت تقريرًا مثيراَ،فيمكنك الترويج لهذا المحتوى على حساباتك على منصات التواصل الاجتماعي.
  2. مشاركة محتوى الآخرين: هذا صحيح. لا يجب أن يكون كل المحتوى الذي تشاركه هو محتوى أصلي من صنعك. ربما لا ترغب في مشاركة محتوى منافسيك ،ولكن المؤسسات الحكومية والوطنية والمجموعات التجارية وما شابهها غالباً ما تنتج محتوى رائع!
  3. استخدام خاصية الإشارة الى الاخرين ” منشن”: إذا كنت تشارك محتوى شخص آخر أو ربما قابلته للتو ، فيمكنك التواصل من خلال الاشارة إليه على تويتر أو على فيسبوك.
  4. التفاعل بالردود و تفضيل التغريدات: عندما يذكرك فرد أو مؤسسة على أحد منصات التواصل الاجتماعي، فيمكنك خلق محادثة و المتابعة فيها من خلال الرد بتغريدات و تعليقات مختلفة. كما يمكنك ببساطة اضافة التغريدة إلى ” المفضلة”.
  5. الاستفادة من خاصية الرسائل الخاصة: فقط لأنك على منصات التواصل الاجتماعي لا يعني أن كل شيء يجب أن يكون عامًا. يمكنك الاستفادة من ميزات المراسلة الخاصة داخل المنصات لزيادة التفاعل و احتمالية الوصول لعملاء جدد.

التواصل الاجتماعي فيسبوك جودادي

أفضل الممارسات

كم مرة تحتاج حقا للنشر؟ ربما ستحتاج إلى تجربة العديد من المرات في أوقات مختلفة لتجد الأفضل لك. و لكن بشكل عام و حسب الدراسات إليك نصيحتنا:

  • الفيسبوك: مرة واحدة أو مرتين في اليوم
  • لينكد إن: مرة واحدة في اليوم (في الصباح؛ ممنوع النشر في عطلة نهاية الأسبوع)
  • تويتر: ثلاث مرات أو أكثر في اليوم

هل تجاهل شخص ما على منصات التواصل الاجتماعي هو أمر صحيح؟

فقط في حال إذا كان يرسل لك رسائل غير صحيحة و مزعجة فيحق لك بتجاهله والإبلاغ عنه. وإلا ، فإن تجاهل شخص ما يعرضك لاحتمال خسارة عميل محتمل. و إن كانوا بالعادة يساهمون بالكتابة عن عملك و الترويج له فلربما لا يترددون في مشاركة غضبهم بسبب تجاهلك أيضاً على حساباتهم.

هل يجب أن أدفع لشخص ما لإدارة صفحاتي على مواقع التواصل الاجتماعي؟

في الحقيقة ممكن، ربما يمكنك تعيين خبير متخصص بمواقع التواصل الاجتماعي حتى تتمكن أنت من التركيز على عملك. لكن تذكر أنه عليك دائماً في البداية أن تتأكد أنه على دراية جيدة بعملك التجاري و العلامة التجارية الخاصة بك. و في حال قمت بتعيين خبير مختص فاعلم أن الوقت قد حان للتخلي عن البعض من مسؤولياتك وإعطاء الخبير الحرية اللازمة للعمل.

هل ما زلت بحاجة إلى موقع ويب إذا كان لديّ صفحة على فيسبوك؟

نعم فبالطبع! لا يوجد حساب على مواقع التواصل الاجتماعي يمكنه استبدال موقعك الإلكتروني ،فهو منزلك الرقمي. وسائل التواصل الاجتماعي هي أداة للمشاركة – وطريقة لزيادة زوار موقعك الإلكتروني.

ملاحظة المحرر: إذا كنت لا تزال بحاجة إلى موقع ويب، فجرب أداة GoDaddy Websites + Marketing. يمكنك إنشاء موقع جميل في أقل من ساعة وإنشاء صفحة أعمال فيسبوك مشابهة لموقعك و بالتالي ستحافظ على علامتك التجارية واضحة ومتسقة.

ماذا لو قال شخص ما شيئاً سيئاً عن عملي؟

من الممكن أن يتحدث شخص ما بسوء عن عملك او منتجك، فأنت لا تستطيع منعه. ومع الأسف، هذا يُعتَبَر أحد مخاطر منصات التواصل الاجتماعي. في الحقيقة، يحب عليك أن تفرح عند حصولك على هذا النوع من المعلومات. فقد ساعدتك لمعرفة العيب الذي لم تستطع رؤيته في خدمتك او منتجك. وستتمكن من إصلاحه وتطويره.

يمكنك أيضاً الشروع في بعض مبادرات خدمة العملاء الجديدة نتيجةً لذلك. على سبيل المثال: لنفترض أنك قرأت سلسلة من التغريدات التي نشرها أحد نزلاء فندقك. قم بإرسال هدية له على الغرفة مثلاً.

كيف يمكن أن ينتشر المحتوى الخاص بي على منصات التواصل الاجتماعي بشكل واسع؟

لسوء الحظ، لا توجد وصفة سرية يمكن مشاركتها لمساعدتك. ففي بعض الأحيان حتى تتفاجأ من النتيجة. كل ما استطيع قوله لك هو التركيز على إنشاء محتوى جيد يتطلع إليه جمهورك المستهدف و أن تقوم بنشره على جميع منصات التواصل الاجتماعي مع تحفيز المتابعين أيضاً لنشره.

أدوات تحليل منصات التواصل الاجتماعي

لمساعدتك في إدارة منشوراتك وجدولتها، قد ترغب في البدء باستخدام أحد أدوات وسائل التواصل الاجتماعي التالية:

Hootsuite: يتيح لك Hootsuite العديد من المعلومات والتحليلات المختلفة عن باقي أدوات تحليل منصات التواصل الاجتماعي. كما يتيح لك امكانية جدولة المنشورات وقياس عائد الاستثمار. ويوفر لك القدرة على امتلاك ما يصل إلى 100 حساب على إصدار Pro وحسابات غير محدودة على إصدار Enterprise، يعد هذا أمرًا رائعًا للوكالات أيضًا.

Buffer: يساعدك على إيجاد محتوى لتشاركه على لينكد إن وتويتر وفيسبوك والمنصات الأخرى. وبالنسبة إلى الأعمال التجارية والشركات ، يوفر Buffer امكانية تطوير حسابك من خيار حساب بخمسة مستخدمين و 25 ملفاً شخصياً إلى حساب مع 25 مستخدماً و 150 حسابًا متصلاً.

SocialOomph: إذا كنت تعمل على تويتر فقط فيمكنك استخدام الحساب المجاني. لكن إن كنت ترغب باستخدامها لفيسبوك و لينكد إن عليك ترقية حسابك الى الحساب المحترف. تساعدك هذه الأداة على جدولة منشوراتك و تعقب النقرات و العديد من الميزات الرائعة الأخرى.

TweetDeck: أداة خاصة في تويتر فقط، تساعدك على تنظيم و جدولة منشوراتك، تتبع التفاعل بشكل فوري و لحظي.

5. قياس النجاح

لذلك، كيف يمكنك معرفة ما إذا كان عملك قد أتت ثماره؟ هل نجحت؟ هل تحصل على عائد لاستثمارك؟ عليك النظر في هذه المقاييس الرئيسية:

  • المتابعين، المشجعين، و المشاهدات: لا تعني هذه الأرقام بمفردها الكثير. لكنها بالتأكيد تعطيك امكانية أكبر لفهم عملك و معرفة ما إن كنت قادراً على تحقيق أهدافك.
  • التفاعل: هل يستجيب ويتفاعل المتابعين مع للمحتوى الخاص بك؟ هل يعلقون عليه؟
  • المشاركة: ما المحتوى الذي يحفز متابعيك على مشاركته؟
  • النقرات: كم عدد الأشخاص الذين يفتحون الروابط التي تنشرها وينتهي بهم الأمر على موقع الويب الخاص بك؟
  • اتخاذ إجراء: هل يقومون بالتسجيل في نشرتك الإخبارية ، أو إرسال نموذج اتصال أو شراء أي شيء؟

الآن بعد أن قررت ما تريد قياسه، كيف يمكنك إنجاز هذا العمل؟ فيما يلي بعض الأدوات التي يمكن أن تساعد:

  • التحليلات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي: كمسؤول حساب، يمكنك الوصول إلى الكثير من البيانات من داخل فيسبوك، تويتر، لينكد إن، و بينترست.
  • تحليلات جوجل: تمكن من معرفة أكثر الأماكن التي يتفحصها الزوار في موقعك و كم من الوقت يقضونه هناك.
  • bit.ly: هي عبارة عن أداء تقصير لرابط ال URL، من خلالها تكون لديك القدرة على تتبع النقرات بسهولة. (بالإضافة إلى ذلك، يعد الرابط رائعاً لعدد الأحرف المحدودة في تويتر.)
  • أدوات الجدولة: تطبيقات مثل Hootsuite و Buffer لا تقوم فقط بجدولة منشوراتك ولكن تقوم بتتبع و تحليل البيانات الرئيسية أيضاً.

الخلاصة والخطوات التالية

عندما تنظر إلى وسائل التواصل الاجتماعي و امكانية ما قد تحققه للشركات الصغيرة، فلا شك بأنه عالم كبير و متنوع. وهذا يمكن أن يكون ساحقاً في بعض الأحيان خاصة بالنسبة للشركات الصغيرة ذات الموارد المحدودة.

وسائل شجرة خضراء

ولكن إذا كنت تأخذ الوقت الكافي للقيام بذلك بشكل صحيح فإن امكانية تحقيق عائدات ربحية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي كبيرة.

تذكر: ليس كل قناة تسويق تتناسب لكل الأعمال. ولا أحد منا مثالي. لذلك، امنح نفسك فرصة للتجربة و اختبار مدى فعالية المحتوى الخاص بك. جرب العديد من منصات التواصل الاجتماعي و غير توقيت مشاركاتك الى أن تجد المحتوى و المنصة و التوقيت الأكثر فعالية.

ابدأ صغيراً واعتمد على ما تتعلمه. والأهم من ذلك: استمتع بالتجربة!

ملكية الصورة تعود إلى: Austin Distel via Unsplash.