اختبار: هل أنت مستعد لتصبح مدير نفسك؟

احصل على بطاقة العمل الخاصة بك

ربما حلمت في وقتٍ ما بأن تصبح مدير أو رئيس نفسك.  بدلاً من اتباع الأوامر ستمسك أنت بزمام الأمور، أو تقوم بابتكار أفكار لمشاريعك الخاصة التالية. بغض النظر عن ما يدفعك للتخلي عن عملك الحالي بدوام كامل – سواء كان ذلك بسبب عدم اقتناعك بالدور الذي تلعبه حالياً أو لأنك تشعر بأنك جاهز لتحقيق ذاتك – فقد يكون الوقت قد حان للتفكير بجدية إذا كنت جاهز ومستعد لتصبح رئيس نفسك.

لكن أن تصبح مدير نفسك في العمل لا يعني أن تعيش حياة سهلة – فأنت لا تزال مسؤول عن العمل بأكمله، كما تعلم. وعلى الرغم من أنك قد تكون قادراً على تحقيق بعض الإنجازات والأعمال وأنت مرتاح في منزلك أثناء تناول قهوتك المفضلة. لكن هناك عدد من الأشياء التي ستحتاج إلى أخذها في الاعتبار قبل الدخول في عالم ريادة الأعمال.

إذا سبق لك وأن استيقظت في الليل، وتساءلت عما إذا كنت تمتلك المهارات والمؤهلات لتصبح مدير نفسك، فلقد قمنا بإنشاء هذا الإختبار من أجلك. أجب عن هذه الأسئلة العشرة لمعرفة ما إذا كنت مستعد عقلياً، ومالياً، وعاطفياً لتكون مدير نفسك. ثم، تابع القراءة لترى كيف يمكننا مساعدتك على تحويل أحلامك إلى حقيقة واقعية.

اختبار: أصبح مدير نفسك

هل أنت مستعد لتصبح مدير نفسك؟ قم بالاختبار حتى تعرف الإجابة!

هل تمتلك ما تحتاجه لتصبح مدير نفسك؟

إذاً، ما هي نتيجتك؟ هل أنت مستعد لتصبح مدير نفسك، أم لا تزال غير متأكد بعض الشيء، أو ربما لست مستعد بعد؟ هذه المقالة تتحدث عن بعض النقاط الرئيسية التي يجب أن تأخذها في الاعتبار للتأكد من أنك جاهز لتصبح مدير قبل أن تودع وظيفتك اليومية.

توقعات عبء العمل

مدير عبء العمل كتب أوراق

إذا كنت تعتقد أنه عندما تصبح رئيس نفسك ستستطيع النوم حتى الساعة العاشرة، وتناول وجبة غداء مدتها ساعتين في الظهر، وانتهاء الدوام في الساعة 4 مساءً ، فأنت تستهين وتقلل من عبء العمل الذي يصاحب إدارة عملك التجاري.

لمجرد أنه لم يعد لديك رئيس بعد الآن، فهذا لا يعني أنك لست تخضع للمساءلة من شخص ما – سواء كان هذا أنت أو عملاؤك الجدد.

كونك مدير نفسك في العمل يعني العمل أنك تعمل من أجل نجاحك وشغفك. ثم ستجد نفسك تصطدم بشدة في نهاية كل يوم بعقبات وصعاب وتبدأ من جديد في صباح اليوم التالي.

عقلية مدير

عقلية مدير شطرنج

جزء من أن تصبح مدير نفسك في العمل يعني أنك من تقوم باتخاذ القرارات وضبط اتجاهات العمل. أنت مسؤول عن الابتكار والأفكار والمجازفة. حتى إذا قمت بكل التخطيطات الدقيقة في العالم، لا توجد طريقة ممكنة للتنبؤ بكل حاجز أو تحول مفاجئ في العمل.

أن تأخذ بزمام المبادرة، وتتكيف مع التغييرات، وتقبل المخاطر – هذه كلها عناصر رئيسية حتى تصبح رائد أعمال. إذا كانت أي من هذه الأشياء تخيفك أو تتسبب في إجهادك، فقد ترغب في إعادة التفكير في رغبتك في أن تكون رئيسك الخاص.

الآن، أنا لا أقول أنه يجب عليك أن تكون هادئاً طوال الوقت. لا بد أن تكون هناك أشياء توترك (وإلا، فأنت بمثابة روبوت). الأمر كله يتعلق بكيفية إدارة هذه التغييرات المفاجئة وتستجمع نفسك للحفاظ على فكرتك حية ومزدهرة.

تخطيط الأعمال

التخطيط للعمل مدير نفسك

وجود فكرة جيدة ليست سوى البداية. على الرغم من أن إيجاد فكرة عظيمة أمر رائع، فإن التفكير في التفاصيل والتخطيط لها، وفهم الضرائب والتراخيص، وتكاليف بدء الشركة الناشئة، وما إلى ذلك – يعد أمراً وقراراً خطيراً لكل مدير .

أي عمل أو مشروع، بغض النظر عن حجمه، يحتاج إلى خطة عمل جيدة.

ما نوع العمل الذي ستقوم بإدارته؟ هل قمت بعمل بحث مفصل للسوق؟ هل تعرف من هم عملائك المستهدفين؟ ماذا عن الإعدادات القانونية؟ الخطة التسويقية؟ ما نوع العلامة التجارية الخاصة بك؟ وبالطبع، ماذا عن العامل المالي والتمويل؟ بالحديث عن ذلك …

الموارد المالية الشخصية ولعملك

عندما تفكر في فشل العديد من الشركات لأنها بدأت بالقليل من التمويل، فمن السهل أن نرى لماذا تلعب الأمور المالية دوراً كبيراً في نجاح عملك.

أنت لست بحاجة إلى استخدام أموالك الشخصية لبدء نشاطك التجاري الجديد، على الرغم من أنها قد يكون فكرة جيدة، إلا أن قابليتك على تقبل إنفاق أموالك المكتسبة لتبدأ بها مشروعك هو مؤشر جيد لتحديد ما إذا كنت مستعداً أم لا لتكون مدير نفسك:

  • هل أنت مقتصد؟
  • هل تفضل التنزه وصرف أموالك على التوفير؟
  • هل تعرف كيف تنفق أموالك؟
  • هل تستخدم مخطط أو أداة لتعقب ميزانيتك؟
  • هل لديك أموال كافية للبقاء على قيد الحياة لفترة من دون تحقيق ربح؟

ما هو نوع إجاباتك على هذه الأسئلة؟ إذا كنت سريع الإنفاق، أو لست متأكد أين تذهب أموالك، ولا تستخدم ميزانية، فأنت تريد علاج هذه العادات. عندما يتعلق الأمر بإدارة أعمالك الخاصة، فإن فهم أين وكيف تتتدفق وتنفق أموالك أمر ضروري للنجاح.

أموال نقود مدير نفسك

لتأمين تمويل لـ شركتك الناشئة، لديك عدد من الخيارات:

  • التمويل الذاتي. ربما كنت تدخر لهذه الفرصة على مر السنين. هذا أمر جيد!
  • المستثمرين. يلجأ الكثيرون إلى العائلة والأصدقاء لعرض فرص استثمار في أعمالهم، ولكن يمكنك أيضاً توسيع نطاق البحث ليشمل المستثمرين الملاك أو تكوين شراكات استراتيجية.
  • القروض. تعد إدارة الأعمال الصغيرة مكاناً رائعاً لتبدأ، ولكن هناك الكثير من خيارات القروض التي يجب أخذها في الاعتبار.
  • تمويل الجماعي. هناك عدد من منصات التمويل الجماعي التي يجب أخذها في الاعتبار، وقد تحصل على الأموال الكافية التي تحتاجها للبدء.

سواء كنت تتمسك بقروض الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم التقليدية أو تنظر إلى بدائل أخرى غير تقليدية، فإن التمويل يعتبر أحد أهم الاعتبارات. إذا كنت تريد أن تكون مدير نفسك، فسوف يتعين عليك التخطيط للتدفق النقدي. لا يمكنك توقع تحقيق ربح بين عشية وضحاها.

في النهاية

هناك الكثير من المسئوليات التي تأتي مع بدء عمل تجاري، والمفتاح هو عدم الشعور بالإرتباك بمجموعة المهام المرتبطة بمتابعة شغفك. قم بإنشاء قائمة مرجعية وقم بشطب الأشياء التي قمت بها بالفعل. ابدأ بتأمين اسم نطاق الخاص بعملك Domain Name وإنشاء صفحات للتواصل الاجتماعي، لأنه حتى وإن لم تكن مستعداً للبدأ أو إضافة منشورات حتى الآن، فإن حماية علامتك التجارية هي المفتاح.

إذاً فما تنتظر؟ إبدأ الآن وأصبح مدير نفسك!

 

ملكية الصورة تعود إلى: Hunters Race بواسطة Unsplash.