أهم 5 نصائح لـ الشركات التجارية في عام 2022

لاحظ وتعلم

لقد كان عامي 2020 و 2021 بمثابة سكة الحديد أفعوانية بالنسبة للشركات الناشئة، وبالرغم من أن فيروس كوفيد-19 قد دفع ببعض الشركات التجارية والصناعات إلى التغيير بشكل كامل، نجحت بعضها في النمو والازدهار. ولعلكم ما زلتم تفكرون في بناء مشروع ناشئ جديد أو تطوير مشروع موجود بالفعل. لقد شاركت مسبقاً مقالاً عن “كيف يمكنك إدارة الأزمة وإنقاذ مشروعك خلال الأوقات الصعبة مثل جائحة فيروس كوفيد-19، والآن إليك خمسة نصائح تمكنك من النجاح في مثل هذه الظروف الصعبة.

أهم 5 نصائح لـ الشركات التجارية في عام 2022

  1. عزز استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك
  2. قم برقمنة منتجك
  3. الفريق هو المورد الأساسي لشركتك
  4. البيانات هي النفط الحديث
  5. ركز على ميزتك التنافسية

1- عزز استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك

نظراً لأن أكثر من نصف سكان العالم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، فيتعين عليكم أن تبنوا لمشروعكم تواجداً على الإنترنت، وللقيام بذلك، يجب أن يكون لديك استراتيجية تسويق قوية. خطة التسويق الرقمي تساعد مشروعك على تحقيق أهداف رقمية محددة من خلال قنوات تسويق الكترونية مختارة بعناية، مثل وسائل الإعلام المدفوعة والمكتسبة والمملوكة.

ربما تتسائل كيف يمكنني تعزيز تواجدي الرقمي على منصات التواصل الاجتماعي؟ كل ما تحتاجه هو اتباع الخطوات التالية:

  1. حدد السوق والجمهور المستهدف: هذه هي أول استراتيجيات التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأكثرها أهمية والتي يجب عليك القيام بها عند الترويج لشركتك الناشئة. ولمزيد من المعلومات حول هذا الأمر، يمكنك مراجعة دليل “كيفية تحديد السوق والجمهور المستهدفين في عام 2021’ من Oberlo.
  2. اختر المنصة الصحيحة: وفقاً للإحصائيات، فإن الشخص العادي لديه 7 حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه دائماً ما يستخدم منصة واحدة بشكل أكبر، ويمكنك أن تحددها عن طريق القيام بالبحث والتعرف إلى عملائك.
  3.  قم بنشر محتوى بشكل منتظم: يمكن للمحتوى أن يدفع بعجلة نمو مشروعك، والانتظام هو مفتاح النجاح في التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ويضفي نشر محتوى بشكل منتظم المصداقية لعلامتك التجارية، ويبقيك على اتصالٍ بعملائك الحاليين، كما ويساعدك على جذب عملاء جدد.
    الإجابة على السؤال عن مرات النشر على وسائل التواصل الاجتماعي مُختَلف عليها، وذلك لأن كل علامة تجارية لها ظروفها الخاصة غبر القابلة للتعميم.
    يقول جاي باير، مؤلف كتاب الإقناع والتغيير:

    إن أفضل نسبة للنشر على مواقع التواصل الاجتماعي هي عندما يكون ذلك مفيداً.

    من ناحية أخرى، تذكر أن تنشر المحتوى الخاص بك عندما يكون نشاط جمهورك في ذروته. فما الهدف من نشر محتوى بشكل منتظم عندما يكون جمهورك غير نشط؟

  4. قم ببناء رسالة لعلامتك التجارية: حدد ما الذي تريد قوله، هل تريد أن تخبر عملائك كم أن منتجك رائع؟ هل تريد أن تخبرهم أن مشروعك يضيف قيمة للمجتمع؟ قم باختيار رسالتك، ولا تنسى التحدث إلى زبائنك بلغتهم هم.

2- قم برقمنة منتجك

تحظى الأعمال التجارية القائمة على التكنولوجيا بتقدير كبير مقارنة بالأعمال الأخرى، ولا سيما في الاقتصاد الحالي القائم على التكنولوجيا الرقمية أو الإنترنت، وإننا نشهد على نحو متزايد الشركات التجارية غير قائمة على التكنولوجيا تكافح بشدة من أجل التمكن من الاستمرار.

بعد أن أصبحت جائحة كوفيد-19 والتباعد الاجتماعي ضرورة العصر، خصصت العديد من المشاريع الناشئة والشركات التجارية الصغيرة والمتوسطة مصادراً للتميز على الإنترنت.

مقالات ذات صلة: كيف تتميّز عبر الإنترنت عند بدء عمل تجاري

قد يبدو قول ذلك أسهل من فعله، ولكن يمكنك القيام بذلك بطرق مختلفة، حيث يمكنك بناء موقع على شبكة الانترنت، أو حتى استخدام برامج بسيطة لإدارة فريقك عن بُعد.

إليك بعض النماذج من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي نجحت في رقمنة خدماتها خلال الجائحة الأخيرة:

  1. حوّل Viavii الحجر الصحي إلى تجارب ممتعة وترفيهية وتعليمية. أطلقوا تجارب عبر الإنترنت، وجلبوا أي شخص وكل شخص عبر الإنترنت لعيش تجارب ثقافية وفنية أصيلة، مباشرة من غرفة المعيشة الخاصة بهم. حددت فكرة العمل هذه الاحتياجات غير الملباة للعديد من الأشخاص وتمكنت من إنشاء هيكل أعمال ساعدهم على الازدهار أثناء الوباء.نصائح الشركات التجارية Viavii
  2. Robo Desk عبارة عن منصة تمكن المؤسسات من التواصل مع عملائها بشكل فعال، فلقد اعتادت الشركات التجارية على تثبيت وسائل الاتصال على البنية الأساسية لحسابات المستخدمين، ولكن بعد الوضع الحالي، قاموا باستبدال ذلك بمزود اتصالات عالمي، وبدؤوا بتزويد العملاء بخدمات اتصالات وبناء هياكل أساسية مؤتمتة بالكامل عن بُعد.

3- الفريق هو المورد الأساسي لشركتك

نقول دائماً أن المهم هو من يجلس خلف المقود، وليس السيارة. وينطبق الشيء نفسه على الشركات التجارية والمشاريع الناشئة. فالموارد البشرية هي المفتاح…

وتتعلق العديد من الأسباب بإدارة الشركات التجارية، و”كيمياء” تنظيم المشاريع، وببساطة، بالطبيعة البشرية، وتشير الدراسات إلى أن ثالث أسباب إخفاق المشاريع الناشئة هو الفشل في جمع الفريق المناسب.

إذا لم يتمكن الفريق المؤسس من إنشاء منتج بمفرده أو بمساعدة فريق صغير من المساعدين، فلا ينبغي عليهم أن ينشئوا شركة.

كيف تبني فريقاً لا يُغرق شركتك، ليس السؤال الوحيد الذي ينبغي عليك طرحه، فكيف تعزز من أداء فريقك هو أمر مهم يجب مراعاته والتركيز عليه.

نصائح لتطوير أداء أعضاء فريقك:

  1. تواصل، ثم تواصل بشكل أكثر
  2. قم بعقد مؤتمرات الفيديو على مستوى الشركة والقسم، وزد معدل الاجتماعات الطويلة والقصيرة إلى أربعة أضعاف المعدل الطبيعي.
  3. قم بالاستعاضة عن التأكيدات المعتمدة على تواجدك، بكلمات تأكيد متكررة.
  4. استخدم لهجة توكيدية للتعبير عن دعمك وحماسك عبر المكالمات والرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني.
  5. احرص على إظهار التعاطف والمرونة، فقد لا يكون هذا الرجل الذي يتعلم أطفاله الآن عبر الإنترنت منتجًا كما كان من قبل، لكنه يبذل قصارى جهده. لذا، أظهر له دعمك، وسيصبح موظفًا مخلصًا.

4- البيانات هي النفط الحديث

بيانات نصائح للشركات التجارية

كما يقول بيتر سوندرغارد، المعلومات هي نفط القرن الحادي والعشرين، والتحليلات هي محرك الاحتراق. يعرف العمل الناجح قيمة البيانات. توفر البيانات المتعلقة بالأسواق والعملاء والمنتجات فرصًا لزيادة المبيعات والبيع التكميلي وتحسين خدمة العملاء ومعدلات الاحتفاظ. وباستخدام البيانات الداخلية جنبًا إلى جنب مع البيانات الخارجية، هناك فرصة كبيرة لكل شركة في العالم لإنشاء منتجات وخدمات جديدة عبر خطوط الأعمال.

سأناقش هنا البيانات الداخلية، وسأشارك معكم كل ما تحتاجون إلى معرفته عنها.

البيانات الداخلية

البيانات الداخلية هي معلومات وإحصاءات واتجاهات تكتشفها المؤسسات من خلال عملها، وتتضمن حقائقاً وأرقاماً تستخرجها الشركات التجارية من قواعد البيانات الداخلية وبرمجياتها، والعملاء والتقارير.

ويمكن أن تشمل ما يلي:

  1. اتجاهات المبيعات
  2. عادات العملاء
  3. اتجاهات مستخدم البرنامج
  4. الاتجاهات التشغيلية
  5. الاستخبارات التسويقية
  6. الأبحاث الداخلية
  7. نتائج الاستطلاعات

جمع البيانات حول مؤسستكم أمر أكثر تعقيدًا مما نعتقد، واعتمادًا على مشروعك أو تقرير أنشطة الأعمال، قد تكون سياسة مثل هذا المشروع كبيرة جدا.

النقطة الجيدة هي أن الشركات في جميع أنحاء العالم بدأت في الاعتراف بأهمية البيانات، وبدأ العديد منها في تعيين علماء بيانات لفريق التطوير الخاص بهم. والعديد من الشركات الكبرى تقود الطريق بالفعل في تبني ذكاء الأعمال.

على الجانب الآخر، للأسف، لا تزال البنية التحتية لبيانات العديد من الشركات مركز تكلفة في الوقت الحاضر. أيضًا، لا يعرفون أنه يجب عليهم البدء في معالجة البيانات كأصل مؤسسي على مستوى المؤسسة مع إدارة البيانات محليًا داخل وحدات الأعمال.

بصفتك مالكًا جديدًا للعمل أو قائد أعمال صغيرة، قد يبدو كل هذا مخيفًا للغاية ولا بأس بذلك، ليس عليك بالضرورة أن تفعل كل شيء عند البدء ولكن يجب أن يكون لديك عدد قليل من القوائم للقيام بذلك وهذا يجب أن يكون في المستقبل منها.

5- ركز على ميزتك التنافسية

إن واحدة من أهم الصفات التي يتمتع/تتمتع بها رجل/امرأة الأعمال الناجح/ة هي المثابرة؛ حيث يضع/تضع شيئاً في ذهنه/ا، ويركز/تركز على الوصول إليه. فقد استطاع إيلون ماسك أن يصبح أغنى رجل في عام 2021، بواسطة العمل الدؤوب على منتجه، والجهد والسعي المستمرين. هذا هو السر!

كما ويتعين عليك أن تركز على ميزتك التنافسية: فأنت تعد عملائك بما سوف تحققه، فهذه القيمة المقترحة قد تنطبق على المؤسسة بأكملها، وحسابات العملاء، والمنتج أو الخدمة.

خاتمة الشركات التجارية

كل تحدٍ جديد يكشف الستار عن فرص أخرى، فقد شهدت بعض المجالات تطورًا ملحوظًا، كالمشاريع الناشئة المتعلقة ب 5G، والرعاية الصحية عن بعد، والتي ستستمر في التطور والازدهار، وقد انطلقت بعض هذه المشاريع بالفعل في عام 2020 وستستمر في النمو بشكل كبير خلال عام 2021.

وبالنسبة للبعض، فإن هذه ليست سوى البداية، فسيكون 2021 عاماً مثيراً لتطوير المشاريع الناشئة، وخاصة بعد انقضاء سنة مضطربة، وحتى مع اضطرار العديد من المشاريع الناشئة للتغيير، فقد شهدنا فرصاً في العديد من المجالات.

لذلك، باشر بالعمل الجاد الآن!

ملكية الصورة تعود إلى: GoDaddy

Asmaa Kayyali
أسماء مدربة معتمدة لريادة الأعمال ومحاضر جامعي. وهي حاصلة على درجة الماجستير في ريادة الأعمال من جامعة PSUT. تتعدى خبرتها 6 سنوات في تدريب الشركات الناشئة لمساعدة الأفراد على تأسيس أعمالهم التجارية الخاصة في المنطقة العربية. عملت أيضاً في مشاريع كبيرة ومع الوكالات المانحة كمستشارة أعمال. تم ترشيح أسماء لتكون متحدثة في العديد من المؤتمرات الدولية، وتقوم حالياً بتأسيس شركة ناشئة خاصة بها، Startovia."